#1  
قديم 11-25-2015, 01:27 PM
aziz
غير متواجد
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 3
افتراضي كل ما يهم المسافرين الجدد الى المغرب من معلومات


في تقريري المصور اليومي سوف استعرض اهم الانشطة التي تستطيع ان تفعلها في المغرب و التي ترضي جميع رغبات السائح, من الرياضة إلى الاسترخاء، من الثقافة إلى الصناعات التقليدية، عيشوا المغرب بأوجهه المختلفة مع تحقيق رغباتكم... بإختصار استكشفوا المغرب حسب أنشطتكم المفضلة ... و لنجعل المغرب تتكلم عن نفسها !!



1- فن و ثقافة :

المتاحف المغربية: إبداعات رائعة!

الثقافة المغربية جزء من الهوية و التاريخ المغربي . فزوروا المواقع التي تحتفظ بالذاكرة و اكتشفوا التراث العالمي الذي تزخر به كل مدينة على حدة.



قصور و رياضات

زوروا القصور العتيقة و الرياضات حيث توجد المتاحف التي تشمل على قاعات عروض بديعة مزينة بأروع الأعمال الفنية الغنية، مثل متحف الفنون المغربية دار سي سعيد بمدينة مراكش. سيثير انتباهكم الغنى الاستثنائي للأعمال الفنية النادرة المعروضة.

فن و ذاكرة

عند زيارتكم لدار البطحاء بمدينة فاس المتواجد بقصر فخم لا تضيعوا فرصتكم لزيارة القاعات المخصصة للفنون و التقاليد. إنه فضاء حقيقي للإبداع و الإتقان. يعرض متحف الفنون المغربية بالرباط (متحف الوداية سابقا) قطع فنية فريدة و نادرة من فترة ما قبل التاريخ إلى غاية العصر الإسلامي. و يحوي قصر المنبهي بمراكش، الكائن بقلب المدينة العتيقة، نماذج رائعة من كتاب القرآن و التي تعكس غنى الخط العربي. أما بالنسبة لمدينة مكناس، يعد متحفها الجهوي الإثنوغرافي دار الجامعي تحفة معمارية تجمع بين ما هو عربي و أندلسي، و يحوي أساس الصناعة التقليدية المغربية العالية الجودة و الدقة.



ال
ثقافة للجميع

في المغرب، زيارة المتحف هي وسيلة من وسائل اكتشاف تاريخنا العريق و المتجذر. كل منطقة تفتخر بخصوصياتها. و تشكل الأثواب المطرزة و الخزف و الحلي و النقش على الخشب و المواد الجلدية زينة صناعتنا التقليدية. اكتشفوا أيضا المتاحف المخصص للفن المعاصر، مثل متحف مدينة طنجة الكائن في القنصلية البريطانية القديمة، و فن الخزف في مدينة أسفي التي تتوفر على المتحف الوطني المقام في قلعة قديمة مشيدة من طرف البرتغاليين.

للتذكير

تقع المتاحف المتعددة، التي تعتبر انعكاسا وفيا للتاريخ المغربي الاصيل و لغنى أعمالنا الفنية و حرفنا التقليدية، في مواقع سحرية.




2- راحة و استشفاء :

جنة الراحة

يعتبر التردد الاعتيادي على الحمام طقسا من طقوس الراحة بالمغرب التي لا يمكن تجنبها، فالمواد الطبيعية المختارة بدقة لهذا الغرض تضمن بعدا فريدا للاستشفاء الباهظ الثمن. مرحبا بكم عند خبرائنا في الاسترخاء و امنحوا أنفسكم فرصة الاستشفاء.

فن الحياة

رياضات و حدائق و حمامات، كل شيء بالمغرب يجسد الراحة المعظمة و الراقية الموضوعة في مقدمة فن الحياة. في الوقت الراهن، تملك جميع الفنادق الكبرى مراكز الاسترخاء و استرجاع الرشاقة، والتي تمتاز فخامتها و راحتها الممزوجة بالتقاليد و بالفن الحياة المغربي. بعض هذه المؤسسات الفندقية يوفر عروضا استثنائية، مثل مركز الاسترخاء بفندق طنجة التي يقترح منظر كامل لمضيق جبل طارق.


بلد الراحة

أكادير و مراكش و الصويرة و فاس و طنجة و الدار البيضاء... عديد من المدن تقترح إقامات تتركز على الراحة. فمدينتي أكادير و الصويرة الواقعتين على الشريط الساحلي الأطلنطي، تقدمان العلاج بحمامات البحر. و تبقى مراكش الوجهة المثالية للاستمتاع بالاسترخاء في الحمامات. أما مدينة فاس تمتاز بكونها على مقربة من الحمام المعدني الشهير المتواجد بمولاي يعقوب، مركز معروف بجودة المياه الكبريتية. مواد طبيعية ذات جودة عالية معترف بها تشكل قاعدة الاستشفاء المتطلب.

فن الحمام

أينما ذهبتم يمكنكم الاستمتاع بالحمام. فهو مكان للراحة و الاسترخاء و الالتقاء، إنه بدون شك مؤسسة حقيقية بالمغرب. غالبا ما تكون الحمامات مزينة بشكل لافت للانتباه حيث يسود جو من الاسترخاء. و من المواد الطبيعة المستعملة خصيصا في الاستشفاء نجد الصابون الأسود و الحناء و الغسول، فيما تستعمل الزيوت الطبيعية للتدليك.

حمامات الرمال

من أجل تواصل مباشر مع الطبيعة، فإن تجربة الحمامات الرملية في الصحراء تتطور في منطقة تينفو و في منطقة مرزوكة على مشارف واد درعة. في الصحراء، هناك الكثير من الوكالات المنظمة للرحلات التي تقترح إقامات استكشاف للفضاءات و كذا لاستشفاء الجسد. من أجل تخطيط و إعداد جيد لإقامتكم، اطلعوا على قائمة الفنادق التي تقدم مثل هذه الخدمات. فالاستقبال التقليدي و الحار بالمغرب سيضمن نجاح إقامتكم و كذا راحة أنفسكم. ستدخلون في تجربة فريدة من نوعها من حيث الراحة و الاستجمام و الاسترخاء مختلفة و بعيدة كل البعد عن الروتين اليومي.

للتذكير

الإقامة بالمغرب تشكل بدورها جزء من السفر و من الاكتشاف اليومي للتقاليد المحلية.



3- الصناعات التقليدية و التسوق :


صناعات تقليدية مغربية و فن الحياة

إضافة إلى مدونة أسفاريعند التجول في السوق، ستجلب انتباهكم دون شك أدوات الاستعمال اليومي المصنوعة. و عند عودتكم إلى منازلكم ستزينون بها منازلكم.


فنون المائدة

عند منعطف إحدى أزقة المدن القديمة في كل من فاس أو مكناس أو مراكش، ستجدون دون شك حرفيا مختصا في صناعة فسيفساء الزليج. إن جمع شظايا من الطين المشوي يمكن أن تصنع منها أطباق المائدة المزينة و التي تركب فوق قالب من حديد مصنوع لهذا الغرض. لا تترددوا في الحصول على هذه الأدوات التقليدية، لأن جميع الحرفيين التقليديين يتقنون قواعد التصدير.

أوان متنوعة

يسر صناع الخزف لحظة عرض منتوجاتهم للزوار و دعوتهم لشرب كأس من الشاي بالنعناع. ستجدون جميع الأواني الخزفية بشتى أنواعها مثل الأطباق و الصحون و السلطانيات و الأقداح و المزهريات و التي بواسطتها ستجهزون و تزينون مطبخكم. سينبهر ضيوفكم عند رؤيتهم لطبق الطاجين أو للسلطانيات حيث ستقدمون السلاطة.





أبسطة و أنسجة

عند ولوجكم أسواق الرباط استمتعوا بالأبسطة الأكثر جمالية في المغرب، بفصل جودتها العالية تعطي جمالية للصالونات و مداخل المنازل.في الجنوب و خصوصا في القرى، ستكتشفون الصناعة التقليدية البربرية المتميزة ببساطتها و التي تعتمد على اليد في نسج الأبسطة.

فن الدباغة

بعد الزيارة المدهشة للدباغات المشهورة في فاس و مراكش و بعدها لمتاجر بيع الأدوات الجلدية، نفهم لماذا تجذر فن الدباغة في المغرب، لأنه كلما كان العمل متقنا كانت المواد عالية الجودة. فتفضلوا باقتناء حافظة جديدة أو حقيبة سفر قوية.

للتذكير

امنحوا أنفسكم فرصة الاستمتاع بفن حياتنا، و اقتنوا بسهولة جميع الأدوات اليومية أو أدوات التزيين التي تجدونها بكثرة في جل الأسواق المغربية.





4-مهرجانات و مواسم :





أرض المهرجانات

بانضمامكم إلى التظاهرات الثقافية، اكتشفوا على طول السنة الغزارة و الطاقة الإبداعية للمملكة المغربية في جميع المجالات الفنية.

ثقافة في متناول الجميع

أرض الضيافة و الملتقيات منذ القدم، يحتل المغرب مكانة عالمية مهمة في تنظيم المهرجانات الموسيقية و مهرجانات الأفلام و الثقافة الشعبية. فالمدن الرئيسية تقترح تظاهرات أصيلة، شعارها الحوار بين ثقافة الشرق و الغرب. و قد بدأت مدينة طنجة تحتفل بموسيقى الجاز بجميع أشكاله بتنظيمها لمهرجان طنجاز. مرحبا بكم في المغرب لاكتشاف الجو الفريد التي تتميز به تظاهراته الثقافية. كما يتم أيضا تنظيم مهرجانات سينمائية تعرض فيها أفلام في الهواء الطلق. علاوة على ذلك فإن حرارة الليالي الموسيقية المغربية تضفي على هذه التظاهرات الفنية طابعا خاصا. وسط حميمي مضمون، كما هو الشأن بالنسبة لمهرجان تيميتار الموسيقي، بأكادير أو مهرجان موازين بالرباط التي يحتفي منذ 2001 بالموسيقى العالمية.










حوار و مشاطرة

يشكل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش جسرا التواصل بين السينما الشمالية و نظيرتها الجنوبية، حيث تعرض أعمال سينمائية تمزج بين الثقافات و الجنسيات و اللغات. و استقبل المهرجان أشهر أسماء الفن السابع، أمثال ألان باركير و جون جاك أنود و جين مورو و فرانسيس فورد كوبولا و دافيد لانش و كونستانتين كوستا-غابراس. و تحولت الصويرة منذ سنوات إلى مرادف للموسيقى العالمية و ذلك بفصل مهرجان كناوى و موسيقى العالم الغني بالأحاسيس و الملتقيات الموسيقية. فاس المدينة الروحية بكل امتياز، تستقبل بدورها مهرجان الموسيقى الروحية المتفتح على جميع الديانات.





للتذكير

سواء على الصعيد المحلي أو الدولي، فالمهرجانات المغربية تمزج بين الأنواع الموسيقية و تدع المجال مفتوح أمام التأثيرات الخارجية، مما يجعل المغرب يحظى بهوية ثقافية متينة.
رد مع اقتباس
اضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 10:39 PM.